أقام مركز أبحاث الأهوار بجامعة ذي قار ندوة علمية عن التأثيرات البيئية للتلوث النفطي وطرق المعالجة على قاعة الاجتماعات بمبنى رئاسة الجامعة في المدينة الجامعية في الناصرية برعاية رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور رياض شنته جبر وبحضور المساعد العلمي لرئيس الجامعة الأستاذ المساعد الدكتور عبد الكريم مهدي ال نيازي وبحضورالسيدة عضو مجلس محافظة ذي قار لشؤون الصحة والبيئة ومدير مركز أبحاث الأهوار الأستاذ المساعد الدكتور إحسان فليح حسن ومشاركة علمية من جامعة البصرة  وحضور رؤساء بعض الدوائر ذات العلاقة وممثليهم  ومشاركة باحثين وأكاديميين من جامعة ذي قار.

ابتدأت الندوة بتلاوة ايً من الذكر الحكيم ثم قراءة سورة الفاتحة المباركة ترحما على شهداء العراق ثم عزف النشيد الوطني  تلاها كلمة لمساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية ثمن فيها دور مركز أبحاث الاهوار في اقامة الندوات العلمية الهادفة وتميزه علميا في العلوم التطبيقية التي تخدم شرائح معينة من المجتمع إضافة الى دورها في الحفاظ على بيئة الأهوار مما يشوبها من مخاطر التلوث وعمل البحوث للحفاظ على التنوع البيئي لطيور وحيوانات الأهوار متمنيا للحضور النجاح في مسعاهم العلمي هذا .

ثم القى مدير مركز ابحاث الاهوار كلمة قال فيها " يعتبر النفط من اهم مصادر الطاقة المستخدمة على المستوى العالمي في الوقت الحاضر بالاضافة الى دخوله في الكثير من الصناعات البتروكيمياوية ومع ازدياد الانتاج العالمي له فان عمليات التنقيب عنه  قد زادت سواء في اليايسة او في المناطق البحرية كما زادت حركة نقله من مواقع الانتاج الى مواقع الاستهلاك ونتيجة لذلك ازدادت ظاهرة التلوث البيئي بسبب حصول التسرب النفطي من ناقلات النفط العملاقة لخلل ما يصيبها او تصادمها فيما بينها لاسباب متعددة الامر الذي ينتج عن ذلك حصول اضرار بيئية لكافة اشكال الحياة سواء الانسان او الكائنات الحية البحرية او البرية ويؤدي بالتالي الى انقراضها وموت الكثير من هذه الكائنات الحية المختلفة الاجناس والاشكال وتعطل اغلب الخدمات الملاحية وتدمير السياحة من خلال تلوث الشواطيء وتلوث محطات تحلية المياه ..."

وكانت الندوة على محورين محور جغرافي وأخر بايلوجي وكانت أولى فقرات الندوة محاضرة ألقاها الأستاذ الدكتور كاظم عبد الوهاب الأسدي التدريسي بقسم الجغرافية بكلية التربية بجامعة البصرة بعنوان (تأثيرات التلوث النفطي على المناخ )فيما القى الأستاذ الدكتور رحيم حميد عبد مدير وحدة نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد التابعة الى كلية الآداب بجامعة ذي قار محاضرة بعنوان أفاق استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد في الكشف عن التلوث النفطي للمياه ).

وفي ختام الندوة القى الأستاذ المساعد الدكتور إحسان فليح حسن مدير مركز أبحاث الأهوار محاضرة بعنوان ( آفاق استخدام تقنية المعالجة البايولوجية للتلوث النفطي )

وقد اديرت الندوة من قبل الدكتور طالب عكاب حسين مدير المركز السابق والتدريسي حاليا بمركز أبحاث الأهوار رئيسا لجلسات الندوة فيما كان التدريسي علي رضا حسين مقررا لها.

وقد هدفت الندوة الى التعريف بظاهرة التلوث النفطي التي تصيب مياه الأهوار وتحديد اهم الأسباب والعوامل التي تساعد على حدوث هذه الظاهرة وكذلك التعرف على الأخطار الانية والمستقبلية التي تنشأ في البيئة العراقية جراء تزايد واستمرار هذه الظاهرة فضلا عن وضع المقترحات والتوصيات الكفيلة بالتقليل والحد من هذه الظاهرة في الحاضر والمستقبل .

Joomla templates by a4joomla